مكتحلة الروح

زرقاء نواز والكوميديا الإسلامية في كندا

22 مايو، 2015
zarqa nawaz

في أيامي الأولى في كندا وأنا أتنقل بين محطات التلفاز المحلية توقفت عند مشهد لنساء محجبات في قالب كوميدي باللغة الإنجليزية. شاهدت باقي الحلقة التي كانت تعرض على القناة الحكومية لكندا. كانت الحلقة خفيفة وممتعة وتوقعت بأن الكثير قد يعتبرونها إساءة للإسلام والمسلمين. لم أن أعرف بأن اسم المسلسل كان “مسجد صغير في البراري” “Little Mosque on the paririe“. وحينها لم أكن أعرف شيئاً عن زرقاء نواز كاتبة حلقات المسلسل الذي كان آن ذاك في موسمه الخامس والقبل الأخير. كان من المفاجئ في الأمر بأن تكون قناة رسمية كندية تنتج وتعرض مسلسل كوميدي محوره حياة المسلمين في بلده صغيرة في براري كندا في قالب ظريف. الحلقة الأولى سنة 2007 سجلت مشاهدة زادت عن المليونين، في سابقة للقناة لم تحدث منذ عشرون عاما. اليوم انتهيت من قراءة السيرة الذاتية والكتاب الأول لزرقاء نواز Laughing all the way to the Mosque. من هي زرقاء نواز؟ ولماذا أخذت هذا الطريق الكوميديا؟ وأين اتفق وأختلف معها؟.

كمهاجرة مسلمة جديدة إلى كندا مشاهدة مسلسل مسجد صغير في البراري، أشعرتني الانتماء إلى المسلسل، والمواقف الكوميدية التي دار المسلسل حولها كانت صادقة وتمثل أمور ومسائل تتعلق بالمجتمع المسلم المهاجر في كندا، مثل تحديد موعد رمضان والعيد، الزواج التقليدي، المعتنقين الجدد للإسلام وبالتأكيد التعايش بين الأديان. القصة تدور في بلدة صغيرة ذات أقلية إسلامية يقع مسجدهم في كنيسة البلدة وإمامهم شاب قادم من مدينة تورونتو و عائلة حمودي اللبناني الأصل وزوجته الكندية المعتنقة للإسلام، وابنتهما الطبيبة. شغل المسلسل وسائل الإعلام الأمريكية قبل الكندية، بحيث تم عرضه في أوج الحملات الإعلاميةالمعادية للإسلام بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر. لاقى المسلسل رفض من جميع الجهات، من غير المسلمين لإعتبارهم بأن المسلسل محاولة لتحسين صورة المسلمين، ومن المسلمين لإعتقادهم بأن المسلسل يسئ إلى الاسلام والمسلمين ويمس بمقدساتهم. اليوم وبعد نجاح دام ستة سنوات و89 حلقة، سجل المسلسل نجاحا على مستوى كندا وشغل الإعلام والمجتمعات المسلمة المهاجرة في العالم.

"Little Mosque DVD" by Source. Licensed under Fair use of copyrighted material in the context of Little Mosque on the Prairie" href="//en.wikipedia.org/wiki/File:Little_Mosque_DVD.jpg">Fair use via Wikipedia.

Little Mosque DVD” by Source. Licensed under Fair use via Wikipedia.

زرقاء نواز هاجرت إلى كندا مع أسرتها الصغيرة ودرست الصحافة بعد أن أخفقت بالالتحاق بكلية الطب. عملت زرقاء لدى نفس المؤسسة الإعلامية التي عرضت المسلسل لاحقا كمعدة تقارير اخبارية. تزوجت بسامي الذي كان يعمل طبيبا في أحدى المدن الصغيرة في كندا. انتقلت للعيش هناك وكونت أسرة من أربع أبناء. غيرت زرقاء مهنتها بإتجاه صناعة الأفلام مما قادها اخيراً الى كتابة مسلسل مسجد صغير في البراري. قصة المسلسل مستوحاة من الحياة الواقعية لزرقاء ومجتمعها المسلم في بلدة تختلف طبيعتها عن حياة المدن الكبرى في كندا.

 

في عام 2014 صدرأول كتاب ألفته زرقاء نواز وكان يتناول سيرتها الذاتية بالتأكيد في قالب كوميدي، ومع قراءة الكتاب تتضح انعكاسات حياة زرقاء نواز الشخصية على احداث مسلسل مسجد صغير في البراري. زرقاء تحكي بفكاهة لحظات الفشل والسعادة التي مرت بها في حياتها كمسلمة في كندا. وايضاً كيف تعاملت مع احداث الحادي عشر من سبتمبر مع أسرتها. زرقاء في كتابها أبرزت المرأة المسلمة انها لا تختلف عن نظيراتها من أي عرق أو ديانة، وأن المرأة المسلمة طموحة وتخدم أسرتها ومجتمعها على أحسن وجه.

دعيت زرقاء نواز لمخاطبة البرلمان الكندي حول قانون الذي يُعنى بمحاربة الإرهاب عن طريق السماح للاستخبارات الكندية والمؤسسات الحكومية بتبادل معلومات حول الأشخاص الذين قد يشكلوا خطرا على الأمن الوطني. هذا القانون جاء نتيجة لما شهدته كندا مؤخرا من وقائع مثل حادثة إطلاق النار في العاصمة اوتاوا. القانون الجديد قد يسمح للجهات بالتجسس على المواطنين بصفة غير شرعيةوبدون موفقة من قاضي. هذه الأنواع من القوانين عادة تكون ضحيتها الخصوصية للمسلمين لأنهم يصبحون هدفاً لمثل هذه التحقيقات. عبرت زرقاء نواز عن قلقها حول وجود مثل هذا القانون في كندا في جلسة استماع في البرلمان الكندي وما قد يخلفه من أثر على النسيج المجتمعي لكندا. شاركت زرقاء الحضور جوانب من قصة حياتها وإلى أي مدى ساهم المهاجرون إلى كندا من مختلف الأعراق والديانات في بنائها.

جهود الشخصيات الناجحة والمبدعة في مجالاتها مشكورة وتُعد أساسية لتغيير الصورة النمطية عن شخصية المسلم بشكل عام. التغيير يأخذ وقته ولكن يجب التصدي لتوارث الفكرة السلبية عن المجتمع المسلم بشكل عام. أحب بظهور المسلمات على الساحة الإعلامية العالمية محافظات على احتشامهم ففي ذلك رسالة بأن المرأة المسلمة الملتزمة لم يمنعها ذلك من التعليم والإبداع. في مشاهدتي وأستماعي إلى آراء زرقاء نواز وجدت فيها تحامل على جنسيات إسلامية معيُنة وما يحملونه معهم إلى كندا من عادات وتقاليد مناطقهم. قد يختلف مدى الإلتزام من شخص إلى آخر ولكن تصنيف المسلمين على حسب مناطقهم ومحاولة ايجاد نموذج إسلام كندي بروية مختلفة، لا يخدم الإسلام بشكل عام. لا أتفق على مبدأ محاولة تغيير مفاهيم اسلامية في محاولة تشجيع اندماج المجتمع الاسلامي بمن حوله من غير المسلمين. إن تعاليم الإسلام الحنيف لم تقف يوماً ضد حقوق المرأة ودورها في المجتمع، فلا ينبغي من أحد أن يحاول تحسين صورة جماعة من المسلمين على حساب لصق تهم على مجموعة أخرى. زرقاء نواز تبقى صاحبة بصمة على الثقافة الكندية الحديثة، وشخصية مسلمة تمثل معاني جميلة تستحق التوقف عندها.

Featured Image:Brookings Institutution event announcing publication of “Mightier than the Sword” by Amb. Cynthia Schneider.

You Might Also Like